التقارير والتحقيقات

” الصرف الصحي والقمامة” بعبع يهدد جمال أسوان وحياة أهلها

 

تقرير / نورهان مصطفى عبدالودود

 

تعتبر أسوان من أجمل المدن، بلد السحر والجمال، بلد التراث الفرعوني، ورغم كثرة المميزات بها إلا أنها تواجه الكثير من المشكلات، ومن أبرزها مشكلة الصرف الصحي،ومشكلة كثرة القمامة فى الشوارع، حيث يعاني منها الكثير من أهالى أسوان فى أماكن متعددة، فهل من حل؟

وتكررت فى الفترة الأخيرة، إنفجارات خطوط الصرف الصحى وخطوط مياه الشرب، فى الشوارع بأسوان مما يسبب معاناة كبيرة لدى الأهالى حتى بعد الانتهاء من إصلاح الكسورات وصيانة الخطوط بعد غرق الشوارع، وتهالك شبكة الطرق وخسائر الأهالى نتيجة وصول المياه لمنازلهم، فضلا عن الروائح الكريهة والناموس والتلوث جراء الطفح المتكرر بالشوارع، وعند رصدنا لهذه المشكلة إليكم رأي الأهالي.

” نحن نموت بالبطئ بسبب هذه المشكلة” وكانت هذه الجملة مشتركة بين جميع أهالي قرية بلانة، التابعة لمركز نصر النوبة، مؤكدين أن مشكلة الصرف الصحي تسبب لهم العديد من الأمراض التي تنهي علي حياتهم، مطالبين بوجود حل لهم.

وقال أحمد حسن أحد أهالى القرية ” من الأفضل أن تقوم الحكومة بنقل الصرف الصحي في مكان خالي من السكان في منطقة صحراوية لأن هذه الرائحة الكريهة مضره بصحتنا”، وكانت هذه الجملة خارجه بنبرة غضب، وأكد أحد أهالى القرية أنهم وجهوا العديد من الشكاوى، ولكن للأسف لم يحدث أي شئ، ولم تحل الأزمة، وأضاف قائلا بنبرة أسف” نحن فقدنا الأمل من وجود حل لها”.

” لا نستطيع الذهاب إلى أعمالنا، بسبب المستنقعات الناجمة عن طفح الصرف الصحي وهذا الوضع لا يطاق” كانت هذه بعض الكلمات التي وجهت من أحد أهالى كرور بأسوان يدعى ” شريف أحمد “، وأضاف مطالبا من المسؤولين بالاهتمام بالموضوع لأن الوضع أصبح غير محتمل.

أشار ” ع. م” أحد أهالى منطقة السيل بأسوان بلهجة غضب وأسف أن الأهالي تتعرض للأمراض والتلوث بسبب الصرف الصحي، هذا بالإضافة إلى كثرة الحشرات والناموس الناجمة عنه، وأضاف ” نحن نريد حل نهائي لهذه المشكلة”.

” أنا أقوم بتوصيل أبنائي إلى المدرسة خوفا من سقوطهم فى مستنقعات الصرف الصحي ” جملة خرجت من سيدة تدعي ” أ. م” مقيمة فى السيل، وأضافت بنبرة خوف ” ياليت المسؤولين يجدوا حل حفاظا على أبنائنا “.

وقال محسن محمد أحد سكان أسوان، ” أسوان مدينة جميلة لا يليق بها مثل هذه المناظر فالقمامة تشوه جمالها”، وأضاف “ونحن نريد أن تكون مدينتنا جميلة”.

” الجمال والسحر سيختفيان وسط هذه الظاهرتان القمامة والصرف ويجب أن نجد حل لهما “، وكانت هذه عبارة متداولة بين سكان السيل، وأضافت إحدى السيدات تقول” الصرف والقمامة سبب للكثير من الأمراض التي نعاني منها.

وفى النهاية يطالب أهالى أسوان، بعمل مشاريع لمعالجة مشكلات الكسور والانفجارات، وإيجاد طرق سريعة لإصلاح الكسور المتكررة فى الشوارع، وتجديد خطوط مياه الشرب القديمة تجنباً لإنفاق مبالغ طائلة فى الصيانة المفاجئة، وطالبوا أيضا بأن تجرى متابعة دورية من قبل الأجهزة المعنية لأى شروخ أو نشع لخطوط المياه أو الصرف الصحى العمومية قبل أن تتفاقم ورصد شكاوى المواطنين وتطهير البالوعات بشكل دورى، ووجود حل لمشكلة القمامة وتنظيف الأماكن منها، وتوفير صناديق في أكثر من مكان، مع تفريغها أول بأول.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق